السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

أميركا تحذر من فاغنر.. وفرنسا تغير استراتيجيتها في مالي

Mohamed Salah

حذّر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن المجموعة الروسية “فاغنر” من التدخّل في مالي، حيث دعا إلى انتقال للحكم المدني.

وقال بلينكن، في تصريحات على هامش زيارته إلى السنغال، إن الولايات المتحدة تساهم في جهود مع مالي والشركاء لدعم الاستقرار في البلد الإفريقي الذي يعيش حالة حرب.

وأضاف “ولا يمكنني أن أضيف سوى أنه سيكون من المؤسف أن ينخرط عناصر خارجية قد تجعل الأمور أكثر صعوبة وتعقيدا، وأفكر على وجه الخصوص بمجموعة ’فاغنر‘”.

وأردف بلينكن أنه اتفق مع مسؤولين سنغاليين من أجل الضغط على مالي للإيفاء بتعهدها لجهة الانتقال إلى الديموقراطية، مؤكدا أن بلاده ستقدم مميزات مقابل تحرك من هذا النوع.

وأشار بلينكن إلى أنه فور وصول حكومة منتخبة ديموقراطيا إلى السلطة، سيكون المجتمع الدولي مستعدا لدعم مالي.

وكانت العلاقة بين باريس وباماكو قد توترت بشكل كبير بعد إعلان فرنسا في يونيو الماضي عن عزمها إنهاء عملية “برخان” العسكرية، والاندماج مع الشركاء الأوروبيين في عملية “تاكوبا” لمحاربة الإرهاب في منطقة الساحل، وإخلاء قواعدها الثلاث في أقصى شمال مالي لتركيز قواتها قرب الحدود مع كل من النيجر وبوركينا فاسو.. وتنص خطة فرنسا على خفض عدد قواتها من خمسة آلاف عسكري حالياً إلى نحو 2500 إلى 3000 بحلول عام 2023.

وزادت حدة التوتر بين فرنسا ومالي مع خطاب رئيس وزراء الأخيرة شوغل كوكالا مايغا، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي اتهم فيه فرنسا بالتخلي عن بلاده في منتصف الطريق بقرارها سحب قوة “برخان”، مبرراً بذلك بحث بلاده عن “شركاء آخرين”، من بينهم شركات خاصة روسية.

وأوضح رئيس الوزراء المالي أن الوضع الجديد الذي نشأ بسبب انتهاء “برخان”، وضع مالي أمام أمر واقع ويُعرضها لما يشبه التخلي في منتصف الطريق، ويقود إلى استكشاف السبل والوسائل لكي نضمن على نحو أفضل الأمن مع شركاء آخرين، لملء الفراغ الذي سينشأ حتما عن إغلاق بعض مواقع “برخان” في شمال مالي – في إشارة إلى عناصر “فاغنر”، منتقدا إعلان باريس القرار بشكل أحادي من دون تنسيق ثلاثي مع الأمم المتحدة وحكومة باماكو.

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

مقتل 5 بحادثة دهس أثناء عرض لعيد الميلاد في ويسكونسن

Mohamed Gad قالت إدارة شرطة وكيشا بولاية ويسكونسن إن 5 أشخاص لقوا حتفهم وأصيب أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *