السبت ١٩ سبتمبر ٢٠٢٠

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

الرئيسية / أخبار خارجية / البورصات العالمية تتساقط

البورصات العالمية تتساقط

حمادة حسن

تراجعت الأسهم العالمية في اولي الجلسات اليوم الاثنين في الوقت الذي يستعد فيه المستثمرون للتداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا عالميا .

الولايات المتحدة الامريكية

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي الامريكي أكثر من 1800 نقطة بمجرد فتح البورصة ، في حين انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 7% بسبب عمليات البيع الكبيرى ولذلك قررت البورصة الأمريكية تعليق التداول لمدة 15 دقيقة في اجراء نادر جرى استحداثه بعد الأزمة المالية العالمية في 2008 و2009.

وواصل المستثمرون البحث عن أصول أكثر أمانًا وسط مخاوف إضافية من أن كورونا سيعطل سلاسل التوريد العالمية ويدفع الاقتصاد إلى الركود.

و انخفض العائد على سندات الخزانة القياسية لمدة 10 سنوات إلى أقل من 0.5% للمرة الأولى على الإطلاق ، في حين أن سعر الفائدة لمدة 30 عام خرق 1%

اسيا

وشهدت الأسهم في آسيا انخفاضات ضخم اليوم حيث انخفضت أسعار النفط وسط بسبب فشل أوبك في التوصل إلى اتفاق بشأن خفض الإنتاج، مما زاد من تقلبات السوق التي نشأت بالفعل بسبب المخاوف المحيطة بانتشار فيروس كورونا.

وانخفض مؤشر نيكي 225 الياباني بنسبة 5.7% في التعاملات الصباحية ، في حين انخفض مؤشر توبيكس بنسبة 5.7%، وتم تداول الين الياباني الذي يعتبر في الغالب عملة ملاذ آمن عند 102.27 مقابل الدولار بعد أن صعدفوق مستويات 108 الأسبوع الماضي.

اوروبا

انخفضت الأسهم الأوروبية في ظل مخاوف واسعة الانتشار من أن فيروس كورونا يلحق الضرر بأنشطة الاقتصاد ، مع تكبد أسهم شركات النفط والغاز القدر الأكبر من الخسائر بعد انخفاضات كبيرة في أسعار الخام.


وأغلق المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية منخفضا 3.7% ، لأدنى مستوى منذ أغسطس 2019، ليتراجع للأسبوع الثالث على التوالي بعد أن تجاوز عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا عالميا مئة وعشر ألف، مع تعمق الضرر الاقتصادي إذ تفرض المزيد من الدول قيودا لوقف انتشاره.

وبينما حقق المؤشر ستوكس مكاسب لفترة وجيزة هذا الأسبوع بعد خفض الفدرالي الأميركي الطارئ لأسعار الفائدة، فإن المخاوف بشأن تأثير الفيروس دفعت الأسواق سريعا للتراجع.


وأغلق مؤشر شركات النفط والغاز منخفضا ما يزيد عن 5% مسجلا أسوأ أداء يومي في أكثر من ثلاث سنوات مع انخفاض أسعار النفط ، لأدنى مستوياتها منذ 2017 بعد أن رفضت روسيا خفضا كبيرا لإنتاج نفط أوبك.

الشرق الأوسط

انخفضت بورصات الخليج اليوم ، لتواصل الخسائر بعد هبوطها الحاد في الجلسة السابقة وسط انخفاض أسعار النفط بعد أن قررت السعودية تقليص أسعارها الرسمية لبيع الخام لشهر أبريل واعلان عزمها عن زيادة الانتاج .

أدى التحرك المملكة السعودية الذي تلي رفض روسيا دعم قرار خفض أكبر لإنتاج النفط لمواجهة تفشي فيروس كورونا إلى هبوط العقود الآجلة لبرنت 22 % إلى 37.05 دولار للبرميل .

وأغلق المؤشر منخفضا 7.8 %، ليهبط للجلسة الرابعة على التوالي ولتصل خسائره منذ بداية العام إلى 24.7 %.

وانخفضت مؤشرات البورصة المصرية بشكل حاد، خلال جلسة، الاثنين، بسبب مبيعات المستثمرين الأجانب والعرب، بالتزامن مع الإعلان عن تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونافي مصر ، وتراجع رأس المال السوقي بنحو ٣٣ مليار جنيه، ليغلق عند مستوى ٥٩٤ مليار جنيه، لتبلغ خسائره خلال جلستي تداول هذا الأسبوع نحو ٥٠ مليار جنيه ، وبذلك يعد اسوا اداء منذ التعويم في نوفمبر 2016

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

قادة الاتحاد الأوروبي يبرمون اتفاقا “تاريخيا” لاتعافي الاقتصادي بعد جائحة كورونا

ايمان نور أبرم قادة الاتحاد الأوروبي اتفاقا ”تاريخيا“ بشأن خطة حوافز ضخمة لاقتصاداتهم التي تضررت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *