الأربعاء ٢٤ أبريل ٢٠١٩

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

الرئيسية / أخبار خارجية / مصر للطيران : لا قصور في التعامل الفني مع الطائرات

مصر للطيران : لا قصور في التعامل الفني مع الطائرات

IBRAHIM BADAWY

نفي مصدر مسؤول بوزارة الطيران المدنى، عن الادعاءات التى نشرتها بعض الصحف الأجنبية نقلا عن صحيفة فرنسية، حول وجود قصور او اهمال  من جانب شركة مصر للطيران فى التعامل الفنى مع الطائرة إيرباص A320-200، رحلة باريس رقم MS804.

وذكر بيان لمصر للطيران  أن أعمال التأمين الفني لطائرات مصر للطيران وعمليات الصيانة تتم طبقا للمعايير الدولية المعتمدة من منظمات الطيران العالمية .

وأضاف البيان ان  ادارات عمليات  الصيانة حاصله على اعتماد وكالة سلامة الطيران الأوروبية EASA Part 145 وكذلك اعتماد وكالة الطيران الفيدرالية الأميركية FAA في مجال صيانة وعمرة الطائرات، وهما أهم الاعتمادات الدولية في هذا المجال واكثرها دقة فيما يخص جودة الجوانب الفنية .

وتابع البيان  أن هذه الاعتمادات أهلت شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية لتقديم خدماتها الفنية المختلفة من صيانة وعمرة الطائرات ومحركاتها وأجزائها ووحداتها لأكثر من 157 شركة من مختلف شركات الطيران الأجنبية والعربية والمصرية.

يذكر ان أسطول شركة مصر للطيران من أحدث أساطيل المنطقة من حيث متوسط عمر الطائرات فى ضوء خطة تحديث وتطوير الأسطول المستمرة كما تضع الشركة إجراءات السلامة الجوية التى تضمن سلامة عملائها والركب الطائر والطائرة فى مقدمة أولوياتها ولا تتهاون فى تنفيذ أى تعليمات دولية تعزز من هذه الإجراءات.

كما أن جميع الطائرات التابعة للدول غير الأوروبية ومن بينها الطائرات المصرية تخضع لنظام تفتيش مفاجئ ومتكرر وغاية فى الدقة تحت عنوان “Safety of Foreign Aircraft SAFA” بجميع المطارات الأوروبية، وكذا الأطقم الفنية المرتبطة بتشغيل وصيانة تلك الطائرات كالركب الطائر ومهندسى الصيانة ويشمل التفتيش الفحص الفنى وجميع أوراق واعتمادات الطائرة وأفراد الركب الطائر على متنها.

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

قصة بين نيكولسون، الأب البريطانى، المكلوم الذى فقد أسرته كلها فى حادثة سريلانكا ..

صباح ابو سته .. نشرت صحيفة التايمز البريطانية، قصة بين نيكولسون، الأب البريطانى، المكلوم الذى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *