الإثنين ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٠

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

الرئيسية / اخبار محلية / إكتشاف أثري جديد ..

إكتشاف أثري جديد ..

صبري أمان..

شهدت مصر خلال الفترة الماضية وبالتحديد خلال عامى 2017 / 2018، العديد من الاكتشافات الأثرية المتميزة، التى تساعد على تنشيط حركة السياحة الداخلية والخارجية، وفى الغالب سوف يشهد العام الحالى 2019 عددا كبيرا من الاكتشافات الأثرية، نتيجة حفائر البعثات بالمناطق الأثرية، فمؤخرًا كشفت البعثة الأثرية لجامعة نيويورك والعاملة بمعبد رمسيس الثانى بأبيدوس عن بهو قصر الفرعون رمسيس الثانى الملحق بمعبده بأبيدوس وأحجار تدشين وتأسيس المعبد، أثناء أعمال الحفائر الأثرية حول منطقة المعبد بهدف استكمال الكشف عن عناصره المعمارية.قال الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن الكشف سوف يغير ولأول مرة شكل وخريطة المعبد الذى يقرب على اكتشافه نحو 160 عاما، كما سيضيف الجديد إلى معرفتنا بتخطيط وشكل المعابد وملحقاتها فى فترة الرعامسة، مشيرا إلى أن الصورة المعمارية لملحقات هذا المعبد ومن بينها البهو والقصر، تحاكى الملحقات الخاصة بمعبد والده سيتى الأول والذى يقع على بعد نحو 300 م جنوبا.

الاكتشاف  (1) يتكون البهو من حوائط مبنية من الحجر الجيرى والطوب اللبن وكسيت أرضيته ببلاطات من الحجر الجيرى، كما عثرت البعثة أيضاً داخل الصالة الثانية على قاعدة عمود من الحجر الرملى وعتب من نفس نوعية الحجر يحمل أسم رمسيس الثانى، بالإضافة إلى كتل حجرية أخرى تحمل بقايا مناظر لنجوم كانت تزين سقف الصالة. ومن جانبه قال الدكتور سامح إسكندر رئيس البعثة الأثرية إنه أثناء أعمال الحفائر فى الناحية الجنوبية من المعبد تم العثور على ممشى حجرى أمام الباب الجنوبى الغربى للمعبد، والذى تبين أنه يقود إلى مدخل مبنى يظهر لأول مرة وتحمل جدرانه بقايا نقش خرطوش رمسيس الثانى.
الاكتشاف  (2) وأضاف إسكندر أن أعمال الحفر كشفت أيضا ولأول مرة عن واحدة من أندر الاكتشافات الأثرية وهى أحجار تدشين وتأسيس المعبد، التى حفر عليها الألقاب الملكية للفرعون رمسيس الثانى، حيث ظهر على الحجر الأخير فى كل ركن من أركان المعبد الأربعة والرابط بينها، الخراطيش الملكية لمؤسسه الملك رمسيس الثانى والتى حفر عليها اسمى التتويج والميلاد على خلفية ذهبية اللون يعلوها قرص الشمش وريشيتى الماعت ويدنوها علامة النوب المصرية.
الاكتشاف  (3) وخلال الأيام القليلة المقبلة وبالتحديد فى 5 أبريل المقبل، سيقوم الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، بافتتاح مشروع تطوير وترميم منطقة معبد أبيدوس، وإزاحة الستار عن تمثال رميس الثانى فى أخميم، والإعلان عن اكتشاف مقبرة جديدة بسوهاج.كما تم العثور على مومياوات يبلغ عددها 7 مومياوات، داخل مقابر جبل ساقلته فى محافظة سوهاج، وأن حالة المومياوات جيدة، وبعضها يوجد عليها زخارف ذهبية، تعود للعصر الرومانى، كما تم العثور على مقبرة تحتوى على جدران ملونة بسوهاج، بحالة جيدة، تعود للعصر المتأخر.

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

شكرى : الدفاع عن البقاء ليس محض اختيار

سيد سالم أوضح وزير الخارجية ، إن الدفاع عن البقاء ليس محض اختيار، ولكنه غريزة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *