الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

الرئيسية / اراء حرة / سلسلة رجال من مصر…أحمد المنشاوى باشا

سلسلة رجال من مصر…أحمد المنشاوى باشا

طارق بدراوى

أحمد المنشاوي باشا هو أحد  كبار أعيان مديرية الغربية وأحد كبار أعيان القطر المصري كله وقد منح رتبة الباشوية من السلطان العثماني خليفة المسلمين فى ذلك الوقت كشأن خديوي مصر وبنفس الرتبة وكان يعد عبقرية زراعية وإقتصادية فذة وكان رجل بعيد النظر أيضا فى الأمور الإجتماعية والسياسية فيدرك مالم يخطر على بال أكثر المتعلمين والحكام فطار ذكره في الأفق وأهديت له أوسمة الشرف والنياشين من دول أوروبا حتي بلغ عددها أكثر من خمسين وسام ونيشان وقد قدرت ثروته بنحو مليوني جنيه وهو مبلغ ضخم جدا بمقاييس عصره وقد خصِصَ جزء منها لأعمال الخير والبر والتقوى وكان يعد ومن بعده الأمير عمر طوسون من أكثر المصريين في العصر الحديث إنفاقاً في المشروعات الخيرية وحسبنا أن نعلم أن المنشاوى باشا قد أوقف نحو ألف فدان على أعمال الخير والبر ولا تزال آثار يديه شاهدة على ذلك وقد ولد أحمد المنشاوي باشا في عهد فترة حكم محمد علي باشا لمصرعام 1834م وقيل عام 1840م فى مديرية الغربية لأسرة من أعرق الأسر المصرية وهو إبن أحمد أغا المنشاوي بن الجوهري المنشاوي نسبة إلى قرية المنشاة التابعة لمركز زفتي أحد مراكز مديرية الغربية وقد توفي والداه عن ثمانية أولاد هو أصغرهم وترك لهم مائتي فدان فرباه أخوه محمد بك المنشاوي وعلمه مبادي القراءة والكتابة بالعربية والتركية وفى سن الثامنة عشر من عمره عين معاونا علي عمال المزارع والتى تسمي الدائرة السنية والتابعة للطبقة الحاكمة وأمرائها فعرف كيفية إدارة الزراعة وكيفية العناية بالأرض الزراعية وكيفية تنمية إنتاجها وبدأ يوجه نفسه إلى جمع الثروة والمال وكانت البداية أن إشترى تبنا كثيرا من الدائرة السنية بثمن بخس وشاء القدر أن يرتفع ثمنه جدا حتى بلغ ثمن الحمل جنيها كاملا فربح من وراء ذلك ربحا عظيما ثم إشترى مقدارا عظيما من بذور البرسيم الأردب بجنيه ثم إرتفع ثمنه حتى بلغ ثمن الأردب 12 جنيها وربح من وراء ذلك أيضا ربحا عظيما

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

التوك توك …. سرطان مصر ….

الزعيم العالمى         سبب اللعنه الحقيقيه علي الشعب المصري بسبب التوك توك …    …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *