رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

الرئيسية / جامعات / جامعة الإسكندرية: قرار ترامب مخالفاً لكل القرارات الشرعية الخاصة بالوضع القانوني للقدس

جامعة الإسكندرية: قرار ترامب مخالفاً لكل القرارات الشرعية الخاصة بالوضع القانوني للقدس

همت فرج

عقد مجلس جامعة الإسكندرية جلسة طارئة للنظر في قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعتراف أمريكا بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها ، ومن جانبه أكد مجلس الجامعة  على استنكاره هذا القرار بشدة، معتبرا أنه سابقة خطيرة تنذر بحقبة جديدة من الصراع في منطقة الشرق الأوسط، وبتداعيات غير محسوبة لهذا القرار المفاجئ والذي يعد مخالفاً لكل القرارات الشرعية الخاصة بالوضع القانوني لمدينة القدس ويتجاهل المكانة الدينية التاريخية الخاصة التي تمثلها هذه المدينة في وجدان الشعوب العربية والإسلامية .

وجاء نص البيان”: جامعة الإسكندرية كانت وستظل دوماً مساندة للحق العربي من خلال رسالتها الوطنية التي عرفت بها منذ إنشائها وحتي اليوم تؤكد مرة أخري استنكارها اللامحدود لقرار الرئيس الأمريكي، وترفض أية آثار مترتبة عليها، مؤكدة أن مثل هذه القرارات العنترية أحادية الجانب تخالف القرارات الشرعية الدولية التي تطالب جميعها باحترام الوضع القائم تاريخياً في مدينة القدس حيث مسري الأنبياء ومهوي أفئدة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها”.

وتابع”: أن هذه القرارات تعد تقويضاً متعمداً لكل الجهود التي بذلت لإحلال السلام في المنطقة وتشجع فلول الإرهاب فيها وتحول الصراع بين العرب وإسرائيل إلي حرب دينية، بل وتكافىء إسرائيل وهي دولة الاحتلال علي احتلالها للقدس وبقية فلسطين، ذلك لأن مدينة القدس كانت وستظل مدينة عربية إسلامية ومسيحية وستكون عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة بإذن الله”.

وأعلن مجلس الجامعة عن تأييده للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في تأكيده علي ضرورة الالتزام بالمرجعيات الدولية وقرارات الأمم المتحدة في إطار السعي إلي التوصل إلي تسوية نهائية وعادلة في القضية الفلسطينية حتي يعم السلام في الشرق الأوسط وتنعم شعوبه بالأمن والاستقرار والتنمية.

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

“السترات الصفر” تصل إلى لبنان

عبدالله السيد  شارك مئات اللبنانيين في مظاهرة وسط بيروت، احتجاجا على تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *